الرئيسية / كتابات

كتابات

يوميات مهاجر…(8)

يوسف محيسن يكتب من السويد…. يقال الجوع هو اعظم الطهاة، ففي رمضان كل وجبه مفضلة، ماعدا البامية بالنسبة لي.. والجوع وسلطانه يجعل أي وجبة امامك لذيذة ومطربة، ودسمة، لذا فالصوم أكبر من يعطي للطعام نكهة جميلة، أي كانت يدك مغموسة، ولو ملح وكسرة جافة.. من قال أن النهار 12 ساعة؟ أقسم بأنه ذلك اليوم كان 25 ساعة، وكانت الشمس تحاكي ...

أكمل القراءة »

البلدوزر..

البعض ممن استهواهم االعمل النقابي ، يحاربون بكل الجبهات استنادا الى مصلحلة خاصة وأحيانا ضيقة ولكنهم مجبرون على التناغم مع ولمصلحة العامة أملا في المزيد من المكاسب. اما فيما يتعلق بالمهندس نهاد العليمي الذي يفضل الكثيرين من زملاءه اطلاق صفة البلدوزر عليه فالأمر يختلف كثيرا وصولا لحد الانقلاب العكسي . ليست مجاملة فهذا الكلام منقول عن نقابين ومهندسين زراعين شاهدوا ...

أكمل القراءة »

المرأة الفلسطينية.. القصة لم تكتمل

محمد محيسن بالرغم من كثرة المؤلفات والمقالات والتحليلات وحتى القصائد الشعرية التي تحدثت عن نضالات المرأة الفلسطينية، ألا أنها في الغالب الأعم تنتهي بعبارة واحدة، وهي (الموضوع لم يكتمل). فهناك الكثير مما يجب ان يقال، عن نساء فلسطين اللواتي استطعن تحويل النكبة التي مررن بها أسوة بالرجال، إلى حالة من الصمود الأسطوري، يصعب وصفه بكلمات. حالة ملحمية امتزجت فيها العفة ...

أكمل القراءة »

يوميات مهاجر..(7)

يوسف محيسن .. يكتب من السويد.. ما الذي افتقر إليه الأتراك لكي لا يقيموا حضارة؟ العثمانيون توافرت لهم المقومات كافة التي من شأنها أن تقيم نموذجا حضاريا تحاكى به الأمم المعاصرة بل واللاحقة، فما الذي قعد بهم عن ذلك بل وحولهم فيما بعد إلى مدمرين للحضارة؟. الانحطاط الحضاري العثماني يتوزع بين عدة عوامل: العامل الأول هو أن العثمانيين لم يحاولوا ...

أكمل القراءة »

في رحيل القائد أبو المعتصم

  بقلم المهندس عدنان المحيسن (ابو ايمن) رحل المناضل الكبير شجرة الحور الوطنية، القائد جمال احمد محيسن (ابو المعتصم)، بعد حياة حافلة بالنضال، قضى اغلبها في مدن الشتات، مرورا بالمنافي والمعتقلات، وصولا الى فلسطين التي احتضنته تحت ترابها الطاهر.. ابو المعتصم: يا ابن العم ويا رفيق الصبا، في رحيلك الصامت، هناك الكثير من الكلام الذي يجب البوح به ، فقد ...

أكمل القراءة »

يوميات مهاجر..(6)

يوسف محيسن يكتب من السويد   زمان أيام البحث عن الذهب.. يأخذك الأصدقاء لزيارة (شيخ) يقولون ان عنده سر باتع وله القدرة على أحضار الجن وفك الطلاسم.. بعد ترحاب يدخلك (الشيخ) إلى غرفة يبدو بابها لا يفتح دائما، مخصصة بشكل من الأشكال للضيوف. تجلس في بقعة يختارها لك بعد ان يهيأ لك الوسائد بصورة يعتقد أنها جيدة وتعتقد أنت أن ...

أكمل القراءة »

محمود ابو غنيمة .. ثلاث مواقف تكفي

  كتب .. محمد محيسن بعد رحيل صديق او حبيب، وبعد ان أصبح بلا عنوان، وتوقف هاتفه عن الرنين إلى الأبد، نشعر جميعا بالخسارة، ولكن الخسارة الأكبر التي تعتريك، هي التي تعيد إلى ذاكرتك مواقف تتمنى ان تستمر، وان لا تتوقف.. فهي سر المهابة التي واكبت رحيل الرجل الأكثر تفاؤلا وابتساما في تاريخ النقابات المهنية  . بعيدا عن التواضع النادر ...

أكمل القراءة »

2021..فصل جديد في ملحمة الصمود الفلسطيني المتواصلة

  بقلم: الدكتور عصام يوسف – رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم فلسطين   لم يخل عام 2021 المنصرم من تقاطعات الألم والأمل الفلسطيني على درب نضاله المتواصل، فكم البطولات والتضحيات الكبير بقي حاضراً، ومتواصلا منذ بداية عمر الجرح الفلسطيني، يقابله في الجانب الآخر اتساع رقعة المعاناة من قتل وتشريد واضطهاد، ومختلف افرازات الاحتلال من فقر وعوز وبطالة، وتردٍ في الأحوال ...

أكمل القراءة »

العم ابو خليل رحل وقلبه معلق بالرملة

محمد محبسن رحل العم ابو خليل في جعبته الكثير من الأسرار والحكايات التي حملها معه “وهنا على وهن”، فقد لامس وعيه كل أولائك المثقفين الذين برعوا في الخطابة من خلف السواتر. مضت به سنوات الغربة متنقلا باحثا عن شعاع يوصله الى بلدته العتيقة حيث ولد ، (الرملة) التي وصفها ذات يوم لي وللزميل إيهاب مجاهد، حيث كنا نجلس تحت شجرة ...

أكمل القراءة »

خواطر مغترب…(5)

يوسف محيسن .. يكتب من السويد غياب كامل الدسم! كورقة التوت لا يستر، لا يغني، لا يسمن، من جوع. يتساقط من شقوق أناملي كلمسة قبل أن أدسه بين كفيك كضحكة والضحكة صلة رحم. تتجول دون خوف في شوارع وغابات متخيلة..ما بالي لا اسمع لك ركزا ولا صوتا؟!. كانت صدفة، عندما توقف فيك ألف شريان في لحظة ألتفاته عفوية.. تركت فيك ...

أكمل القراءة »