الرئيسية / صيادلة / يوم علمي حول “اليقضة الدوائية” يوصي بتشجيع الصيادلة على تسجيل الآثار الجانبية للادوية

يوم علمي حول “اليقضة الدوائية” يوصي بتشجيع الصيادلة على تسجيل الآثار الجانبية للادوية

اوصى يوم علمي حول اليقضة الدوائية بتشجيع صيادلة المجتمع على تسجيل أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الآثار الجانبية للأدوية المبلغ عنها لتحسين المستوى الصحي للمرضى وتأكيد على مأمونية وفعالية الدواء، وان يكون الإبلاغ عن أثر جانب واحد مقابل ساعة تعليم مهني مستمر.
جاء ذلك خلال اليوم العلمي التاسع بعنوان ” اليقظة الدوائية: الدور الفاعل للصيادلة ” والذي نظمته اللجنة العلمية لنقابة الصيادلة، تحت رعاية نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني اليوم الخميس، بالتعاون مع جامعة البترا في مركز الدراسات الدوائية التابع للجامعة .
أكد مشاركون في اليوم العلمي على أهمية دور الجهات الرسمية “وزارة الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء” في الرقابة علی الدواء وتطبيق الأنظمة والتشريعات الخاصة باليقظة الدوائية وصولاً إلى مستوى عالي من الحماية المطلوبة للمرضى والسلامة الدوائية.
وتم في اليوم العلمي تسليط الضوء والتركيز على أهمية اليقظة الدوائية في رصد الأثار الجانبية للدواء، وانعكاسها على الخطة العلاجية والرعاية الصيدلانية المثلى بتقديم المشورة للمرضى.
و أكد نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني على دور واهمية الصيدلي باليقظة الدوائية، ورصد الآثار الجانبية بعد تسويق الدواء
كما أكد على دور الصيدلي في صيدليات المجتمع بالإبلاغ عن أي حالة آثار جانبية للمؤسسة العامة للغذاء و الدواء مما يعزز دوره في الرعاية الصيدلانية للمريض
وقال الكيلاني ان من شان تفعيل اليقضة الدوائية في شركات ومستودعات الادوية خلق فرص عمل للصيادلة.
واضاف ان موضوع اليقضة الدوائية من المواضيع المهمة التي تعنى بالحفاظ على صحة المواطنين والمرضى والتقليل من الاثار الجانبية للادوية والتخفيف من الفاتورة العلاجية.
من جانبه أكد عميد كلية الصيدلة في جامعة البتراء الدكتور ابراهيم الأدهم، دور الصيدلاني في اليقظة الدوائية بمختلف القطاعات وحث على استحداث مسودة مدونة عربية لهذا المفهوم.
وأشارت رئيس اللجنة العلمية في نقابة الصيادلة الدكتورة سناء شخشير الى ضرورة تفعيل دور النقابات المهنية “الصحية والطبية” لعمل ورشات إرشادية لتشجيع التبليغ عن الآثار الجانبية للأدوية، وضرورة عمل حملات توعوية معززة بوسائل الإعلام المختلفة لتوعية المواطنين والمرضى لضرورة الإبلاغ عن أي آثار عكسية يتعرض لها، من خلال توفير وسائل متاحة للتبليغ.
وقالت رئيس قسم الاستخدام الرشيد في المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتورة نداء بوارش أن المؤسسة تعمل على اتاحة ونشر مستجدات السلامة بناء على
معلومات اليقظة الدوائية والتي تفيد في تحديد الأدوية الأقل كلفة على ميزانية الدولة ضمن قائمة الأدوية الرشيدة، ومقارنتها مع بيانات منظمة الصحة العالمية المتاحة للمؤسسة كونها عضو في مركز الرصد العالمي في السويد .
وتم خلال اليوم العلمي طرح وتعريف اليقظة الدوائية، ودراسة بحثية عن الأخطاء الموصوفة للدواء في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، ومناقشة دور الصيدلاني المتكامل في نظام اليقظة الدوائية، وتشريعات اليقظة الدوائية في المدونة العربية، واليقظة الدوائية من وجهة نظر شركات الصناعة الدوائية.
وألقى عدد من ذوي خبرة والكفاءة من مختلف المؤسسات الصيدلانية في الجامعة الاردنية، وجامعة البتراء، والمؤسسة العامة للغذاء والدواء، وشركة أدوية الحكمة للصناعات الدوائية، محاضرات باليقظة الدوائية، كما حضر الفعالية أكثر من ١٥٠ صيدلاني من مختلف الجهات والمؤسسات الصيدلانية .

عن محمد محيسن

محمد محيسن