الرئيسية / سلايد شو / وما زالت هنا

وما زالت هنا

  32 mm

محمد محيسن
مرت حادثة اقتحام المسجد الأقصى قبل أيام مرورا غير كريم، بعد ان استمرأ الكيان الصهيوني غض النظر العربي الذي عبر بسيف من من ورق عن حالة غضب قالت العبارات داخل البيانات أنها رنانة.
وفيما رافق الهجوم الصهيوني على الأقصى هجوم رسمي على الأسعار وعلى الفواتير وعلى المقاومة حتى على التفكير، استمر الوضع الشعبي بين إشاعات الذهب والدفائن وهموم لقمة العيش وبرنامج عرب آيدل.
مشاهد الاخبار التي تقذف المشاهدين بالمزيد من حمامات الدم لا تزال هي الأخرى تعاني من أوجاع فقدان المصدر والدقة والمهنية، واختلاط الحابل بالنابل، وتلميع الواقع وتمرير ما لا يمكن تصديقه.
في القدس التي أصيب عدد فيها من المرابطين داخل المسجد الأقصى، واعتقل آخرون خلال اقتحام واسع لعناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود الاحتلال من جهة باب المغاربة. تبين ان الهجوم كان معروفا وربما كان مفبركا مع بعض الجهات التي تدعي عكس ذلك. هناك حيث يدافع الناس بأجسادهم العارية عن جدران مدينة امتد تاريخها عبر آلاف السنين. ويحمون ساحات امتلأت ذات يوم بصيحات الله اكبر ولكنها الان تتدثر؛ لأن دماء وأجساد المرابطين مثخنة بجراح ذوي القربى قبل الاعداء.
لقد برهن هؤلاء المرابطون ان العربي كفرد عن جدارة قد تكون غير مسبوقة في مختلف المجالات في العلم والأدب وأخيراً في الحرب وبسالة المقاومة، لكنه عندما يدخل في نطاق أنظمة وحكومات وربما جماعات يصاب بالشلل ويفقد مزاياه واستثنائيته.
ولا يحتاج المرء بذل المزيد من الجهد في تحليل هذه الظاهرة، فقد استطاعت مجموعات صغيرة وحالات فردية ما لم يفعله مجتمع متكامل يضم الملايين ويمتلك إمكانات كبيرة ولكنها معطلة الى حين ميسرة.
لقد أدرك الكيان الصهيوني أمرا ما زلنا نختبئ ونغطي الرؤوس كي لا ندركه أن القدس هي مفتاح الحل، كما أنها مفتاح الحرب ولكننا نحن لا زلنا نلوذ بصمت المجبر الخانع وليس القابل بقضاء الله وقدره.
مدينة القدس للعلم هي جزءاً من عقيدة المسلمين، فيها المسجد الأقصى المبارك محور معجزة الإسراء والمعراج، وهي أيضا ليست بيتاً فلسطينياً مجردا ولا حتى بيتا عربيا كسائر البيوت، بل هي بيت لكل مسلم ولكل موحد ولكل من وقع عليه الظلم والقهر. فالقدس لا زالت هنا رغم كل ما يحصل..delivery cialis black

عن محمد محيسن