الرئيسية / غير مصنف / وزير الزراعة يفتتح أعمال ملتقى التعاونيات وتعزيز الشراكات

وزير الزراعة يفتتح أعمال ملتقى التعاونيات وتعزيز الشراكات

افتتح وزير الزراعة/ رئيس مجلس إدارة المؤسسة التعاونية الأردنية المهندس خالد الحنيفات، اليوم، أعمال ملتقى التعاونيات وتعزيز الشراكات الذي نظمته جمعية إدارة التنمية الحضرية بالشراكة مع المؤسسة التعاونية في غرفة صناعة عمان.
وقال الحنيفات خلال حفل الافتتاح، إن التعاونيات تعتبر من روافد الاقتصاد في دول العالم لذا نسعى في الأردن إلى تعزيز وتطوير العمل التعاوني لما لذلك من انعكاسات ايجابية على المجتمع والأفراد.
وأكد أن الملتقى يمثل فرصة لمراجعة مسيرة العمل التعاوني لدينا لضمان استدامته وفق رؤية وخطوات عملية جادة وهادفة تستند في ذلك إلى مبدأي الشفافية والحوكمة.
وأضاف الحنيفات أن انعقاد الملتقى يهدف إلى التفكير خارج الصندوق للنهوض بالتعاونيات والعمل على تحفيز الناجحة منها من خلال ايجاد جمعيات تعاونية نوعية.
بدوره، أكد مدير عام المؤسسة التعاونية الأردنية عبدالقتاح الشلبي، أن انعقاد ملتقى التعاونيات وتعزيز الشراكات (التعاونيات من أجل التنمية المستدامة) يأتي متناغماً ومنسجما مع التوجيهات الملكية السامية لدعم القطاع التعاوني من خلال لجنة المبادرات الملكية، ومع الجهود الحكومية الرامية إلى تحقيق رفعة الحركة التعاونية الأردنية، والعمل على زيادة نسبة مساهمة القطاع التعاوني في ناتج الدخل المحلي؛ فضلاً عن تعزيز إسهامات هذا القطاع في التنمية المحلية في مناطق الريف والبادية والحضر.
وقال إن المؤسسة التعاونية تنظر بعين الأهمية إلى تعزيز الشراكة ما بين التعاونيات ومختلف الفعاليات الرسمية وغير الرسمية لما لذلك من عائدٍ بالنفع على الحركة التعاونية الأردنية.
وأضاف الشلبي إننا في المؤسسة التعاونية نتطلع إلى مزيدٍ من الانفتاح على الآخر بالصورة التي تخدم القطاع التعاوني والأعضاء التعاونيين وأفراد المجتمع المحلي.
وتابع أن الحاجة إلى تعزيز العمل التعاوني تزداد يوماً بعد يوم لدى المجتمعات والدول على حدّ سواء في ظل الأزمات العالمية المتعاقبة، لا سيما أزمة الغذاء التي تعاني منها مختلف دول العالم، إضافة إلى انعدام الأمان الوظيفي مع تراجع المؤشرات الاقتصادية العالمية، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.
من جهته، تحدث مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي عن أهمية وجود جمعيات تعاونية مناطقية تتولى مسؤولية نسويق المنتجات التعاونية في المنطقة الواحدة.
وأشار إلى التجربة الايطالية في ايجاد تعاونيات مناطقية تقوم على تسويق مختلف المنتجات ضمن حدود منطقة تواجد التعاونيات.
وأكد الحسامي ضرورة إعادة العمل على ترتيب أولويات العمل التعاوني في الأردن والاستفادة من التجربة التعاونية في ايطاليا.
وعلى هامش حفل افتتاح الملتقى، وقعت المؤسسة التعاونية الأردنية ونقابة المهندسين الزراعيين، مذكرة تفاهم في مجال تدريب المهندسين الزراعيين حديثي التخرج.
وبموجب المذكرة التي وقعها مدير عام المؤسسة عبدالفتاح الشلبي ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس علي أبو نقطة تلتزم المؤسسة بتدريب 10 مهندسين زراعيين ولمدة ثلاثة شهور، في المديريات التابعة لها بمختلف محافظات المملكة.
كما شهد ملتقى التعاونيات وتعزيز الشراكات، إطلاق منصة الخير الرقمية لتسويق المنتجات التعاونية والزراعية إلكترونيا، والتي عملت على تنفيذها جمعية ماحص السياحية التعاونية بموجب مذكرة تفاهم وقعتها مع المؤسسة التعاونية العام الماضي.
وشارك في فعاليات الملتقى نحو 70 جمعية تعاونية من مختلف محافظات المملكة إضافة إلى ممثلين عن المؤسسة التعاونية الأردنية وخبراء في مجل العمل التعاوني؛ وذلك لمناقشة أوراق عمل متخصصة تبحث في دور المنظمات الدولية لإيجاد استراتيجيات وخطط عمل لتحفيز التعاونيات، إلى جانب تسليط الضوء على دور الشركات في المسؤولية المجتمعية لتحقيق التنمية المستدامة.
وشهد الملتقى سلسلة جلسات حوارية تناولت مواضيع متنوعة ذات علاقة بالعمل التعاوني بالإضافة إلى عرض نماذج لمساهمات الجمعيات التعاونية في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة في المجتمعات المحلية.
يشار إلى أن الملتقى الذي عقد بالتزامن مع احتفال التحالف الدولي للتعاونيات هذا العام باليوم الدولي للتعاونيات تحت شعار (التعاونيات من أجل التنمية المستدامة)، يهدف إلى بلورة أفكار حول القضايا ذات العلاقة بقطاع التعاون، وعمليات مأسسته، بالإضافة إلى البحث عن وسائل فاعلة لبناء قدرات التعاونيات، واكتساب المهارات وتعزيز الشراكات بين التعاونيات.

عن محمد محيسن