الرئيسية / أخبار النقابات / نقابات واحزاب: لابد من الحفاظ على “وحدة” الموقف الشعبي والرسمي في رفض “صفقة القرن”

نقابات واحزاب: لابد من الحفاظ على “وحدة” الموقف الشعبي والرسمي في رفض “صفقة القرن”

قررت الدعوة لاجتماع موسع لتوحيد الجهود الوطنية لمواجهة “الصفقة “

 

قررت نقابات مهنية واحزاب سياسية الدعوة لاجتماع موسع تدعى له كافة الاحزاب السياسية والقوى الوطنية لتشكيل جبهة وطنية موحدة لمواجهة “صفقة القرن”.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي دعت له النقابات المهنية لبحث تشكيل جبهة لمواجهة صفقة القرن، ودعم الموقف الاردني الذي يقوده جلالة الملك في رفض الصفقة.
ودعا نقباء وامناء عامون لاحزاب سياسية خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين مازن رشيدات الى توحيد الجهود والوطنية المشكلة للتصدي لصفقة القرن.
واكد المتحدثون في الاجتماع على ضرورة الحفاظ على وحدة الموقف الشعبي والرسمي في رفض الصفقة، وافشال اية محاولة لشق هذا الموقف او اضعافه.
ودعوا الى التصدي للصفقة بطرق واليات غير تقليدية ترتقي لحجم المخاطر التي تحملها الصفقة بحق القضية الفلسطينية والاردن، كون المملكة اصبحت في خط المواجهة الاول مع الصفقة.
وشدد المتحدثون بان الشعب الاردني قادر على مواجهة الصفقة وتحريك الشارع العربي ضدها، وخلق مزاج عربي جديد من شانه ان يدعم الموقف الاردني والفلسطيني.
واقترح متحدثون وضع خطة من شانها اعادة الاعتبار للمشروع الوطني الاردني من خلال خطة قصيرة ومتوسطة وطويلة الاجل، ودعم الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة في وجه الاحتلال، ووقف كافة اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.
كما دعا متحدثون الجاليات العربية والاسلامية والمناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية الى تشكيل لوبي مناهض لصفقة القرن وصفقة ترامب.

عن محمد محيسن

محمد محيسن