الرئيسية / أخبار النقابات / ندوة حول الانتخابات للحريات العامة

ندوة حول الانتخابات للحريات العامة

عقدت لجنة الحريات النقابية بالتعاون مع لجنة الحريات في نقابة المحامين ندوة بعنوان “الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات” تحدث فيها رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات د.خالد الكلالدة وعضو مجلس مفوضي الهيئة د.زهير ابوفارس.

وقال د.الكلالدة ان الهيئة اوجدت اطلسا انتخابيا يعد الاول من نوعه على مستوى العالم يوضح الدوائر الانتخابية في المحافظات وطريقة انتخاب المجالس البلدية ومجلس المحافظات، وكل مايتعلق بالعملية الانتخابية.
واضاف ان الهيئة اهتمت بتوعية المواطنين والمرشحين بالانتخابات واجراءاتها عبر عدد من الشركاء، واقامت 120 ندوة ومحاضرة بهذا الصدد، واجابت على اكثر من مليون استفسار للتوعية بالانتخابات، وبنسة رد 99% على استفسارات حول العملية الانتخابية على مواقع التواصل الاجتماعي خلال ثلاثة دقائق.
واشار د.الكلالدة ان الهيئة وان الهيئة قامت بكل ماهو ممكن للوصول الى المواطنين بمختلف السبل، ومن بينها ايضا اقامة اكثر من 50 عرضا مسرحيا حول الانتخابات، شهد اقبالا كبيرا من المواطنين والمهتمين، كما وزعت اربعة ملايين منشور حول الانتخابات، وشارك اكثر من 19 الف متطوع في توزيعها.
واشاد بالدور الذي قامت به النقابات المهنية في اثراء النقاش حول القوانين الاصلاحية والانتخابات النيابية والبلدية وغيرها من القضايا التي تهم المواطن وتدعم عملية الاصلاح والتي كان انشاء الهيئة احد نتائجها.
ونوه الى التعاون القائم بين الهيئة ونقابة المحامين في مجال الرقابة على الانتخابات النيابية، والانتخابات المقبلة.
ومن جانبه قال د.ابوفارس ان الهيئة تدير العملية الانتخابية وتشرف عليها بمايعكس ارادة الشعب ومايضمن نزاهة اجراءاتها، ومن بينها توزيع الناخبين على مراكز اقتراع محددة لمنع تكرار التصويت، واستخدام الحبر السري والربط الالكتروني، واعتماد ثلاث اوراق اقتراع بعلامات امنية يصعب تزويرها.
واضاف ان مجلس المحافظات (اللامركزية) ستوف تساهم في التخفيف من عبء تقديم الخدمات للمواطنين الواقعة على النواب، وسيفرغهم لدورهم الرقابي والتشريعي، موضحا ان هذه المجالس هي هيكل جديد من هياكل الحكم المحلي يتم من خلالها تفويض جزء من صلاحيات المركز الى مجالس المحافظات المنتخبة، ووظيفتها دراسة واقرار المشاريع والموازنات التي تأتي اليها من المجلس التنفيذي، واعادتها للمجلس التنفيذي لتطبيقها على ارض الواقع ومراقة حسن تنفيذها.
وكان نقيب المحامين مازن ارشيدات قد اشار الى الجهود الكبيرة التي تبذله الهيئة في التحضير للانتخابات القادمة، وان النقابة ستكون داعمة ومراقبة لنزاهة الانتخابات.
واعرب عن امله بان تكون الانتخابات بمستوى الديموقراطية التي يتطلع لها الشعب الاردني ومؤسساته الوطنية.
كما تحدث امين عام مجمع النقابات المهنية المحامي رامي الشواورة، ورئيس لجنة الحريات في نقابة المحامين المحامي وليد العدوان حيث اشادوا بالدور الذي تقوم به الهيئة في التحضير للانتخابات مؤكدين استعداد النقابات المهنية ونقابة المحامين على وجه الخصوص لدعم توجهات الهيئة بضمان نواهة وشفافية الانتخابات.
وفي نهاية الندوة التي حضرها عدد من المحامين والنقابيين المهتمين والمرشحين اجابت الهيئة على استفسارات الحضور التي تناولت الية الاقتراع واحتساب النتائج.

عن لغة الموقع الافتراضية