الرئيسية / أخبار النقابات / مقاومة التطبيع تطالب دار سينما بعدم عرض فيلم المرأة الخارقة

مقاومة التطبيع تطالب دار سينما بعدم عرض فيلم المرأة الخارقة

طالبت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية دار سينما تابعة لإحد المولات بعدم عرض فيلم المرأة الخارقة (WONDER WOMAN) الذي تتصدر بطولته (المجندة السابقة في جيش الاحتلال الصهيوني، مجرمة الحرب الصهيونية غال غادوت).
وقالت اللجنة في رسالة لإدارة المول والسينما ان عرض هذا الفيلم يمثل استفزازاً لمشاعر الاردنيين والذي يعد ممارسة تطبيعية مع العدو الصهيوني.
وأضافت أن الشعب الأردني موحد في موقفه الرافض للتطبيع مع العدو الصهيوني، وإن أقامة أية علاقة أو عرض لهذا العدو المجرم  الذي أقام كيانه على أرض عربية مسلمة أو تسويق لمن يمثلونه هو عمل محرم شرعاً ومستنكر شعبياً ، وأنه لمؤلم جداً أن تجد من الأردنيين من يسوق لمشروع الاحتلال بكافة اشكاله مع مغتصبي الأرض والإنسان.
واشارت ان العديد من الدول العربية امتنعت عن عرض هذا الفيلم، وان أي تجارة وأي ربح يمكن أن يحصل على حساب مبادئ الأمة ودمائها ، مع الذين يقتلون ويدمرون ويهدرون كرامة الإنسان العربي والمسلم في فلسطين كل يوم ، وهم الذي يتطلعون إلى الأردن كجزء من كيانهم المزعوم ما هي الا خنجراً في خاصرة كل طفل على ارض فلسطين.
واكدت أن ممارسة التطبيع مع الصهاينة إنما يمثل تحدياً لمشاعر الشعب الأردني ومشاعر الأحرار في أمتنا العربية والإسلامية، واعربت عن أملها بأن يكون لإدارة السينما موقف ينسجم وموقف الشعب الأردني والعربي الرافض للتطبيع ، يسجل لها لا عليها

عن لغة الموقع الافتراضية

Avatar