الرئيسية / مال وأعمال / مستثمرون عقاريون يحملون “البريوقراطية” مسؤولية هروب 12 مليار دولار

مستثمرون عقاريون يحملون “البريوقراطية” مسؤولية هروب 12 مليار دولار

حمل مستثمرون في قطاع العقار “البيروقراطية الرسمية” المسؤولية عن خروج نحو 12 مليار دولار من رأس المال العقاري الاردني الى خارج المملكة.

وخص مستثمرون على هامش فعاليات المؤتمر العربي للمقاولات والاستثمار العقاري والمصارف، وجهة تلك الاموال بكل من (دبي وتركيا ومصر والمغرب).

وطالب المستثثمر في قطاع الاسكان فواز الحسن الجهات المعنية في الحكومة وامانة عمان بمنح المستثمرين في القطاع العقاري التسهيلات اللازمة للمستثمرين، خاصة وان 30% من كل دينار يصرف في هذا العقار يذهب صرائب للخزينة، عدا عن تشغيله لنحو 50 قطاعا تجاريا.

وقال نائب نقيب المقاولين احمد اليعقوب ان المؤتمر شكل فرصة ثمينة لبحث جمع المعيقات التي تواجه التعاون العربي في قطاع هام وداعم لاقتصاديات الدول العربية.

واضاف ان هناك حاجة لاستراتيجية عربية للنهوض بقطاع الاستثمار العقاري والمقاولات خاصة وان هناك حاجة لاعادة اعمار ماتسببت به الحروب والنزاعات التي تشهدها بعض الدول العربية.

ودعا اليعقوب الى تكاتف الجهود من اجل بناء مايمكن بناؤه، مشيدا بالدور الذي يلعبه اتحاد المقاولين العرب في هذا المجال.

ومن ناحيته قال امين عام اتحاد المقاولين العرب زايد العتيبي ان موضوع الاعمار في الدول المتضررة يحتل اولوية لدى الاتحاد، وذلك بالتعاون مع الدول العربية المتضررة وحكوماتها.

واشار انه يجري التنسيق لاعادة الاعمار في اليمن بالتنسيق مع مركز الملك سلمان، وانه سيعقد اجتماع قريب في العراق لبحث عقد مؤتمر لاعمار المناطق المتضررة خلال العام الحالي بالتعاون مع صندوق اعادة الاعمار العراقي.

واضاف انه سيتم عقد مؤتمر لاعادة اعمار ليبيا في مصر بعد شهر رمضان المبارك، مشيرا ان الحكومة الليبية رصدت 32 مليار دولار لاعادة اعمار البنية التحتية في المنطقة الشرقية.

وواصل المؤتمر اعماله اليوم حيث  ناقش “الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تحسين البيئة الاستثمارية في الوطن العربي”، حيث تحدث في الجلسة التي ادارها رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان م.زهير العمري، كل من نائب رئيس الجمعية منير ابوعسل ونائب نقيب المقاولين م.احمد اليعقوب وعضو اتحاد المقاولين العراقيين ذكوان الصفار.

كما تناول المؤتمر في يومه الثاني “التخطيط الاستراتيجي لقطاع الانشاءات ودوره في التنمية المستدامة” حيث تحدث في هذا المحور مستشار محافظ البنك المركزي الليبي نجيب صويدق، ورئيس اتحاد المقاولين السودانيين م.مالك دونقلة، ورئيس جمعية الاقتصاد السعودي د.خالد الرويس.

وتناولت الجلسة الثالثة “العمل التطوعي ومخرجات التعليم في قطاع الانشاءات” تحدث فيها ماجد الحباشنة من الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل و عمران الحمود من منظمة لوياك والباحث د.صباح العلو من العراق.

عن لغة الموقع الافتراضية