الرئيسية / أخبار النقابات / مجابهة التطبيع والاطباء تطالبان بالتحرك لنصرة الاقصى

مجابهة التطبيع والاطباء تطالبان بالتحرك لنصرة الاقصى

baclofen order overnight shipping i suspect by “f’loon friendly”, she means everyone sits on their cushions and touch themselves. purchase authentic fda-accredited fluoxetine, at u.s. online drugstore. fluoxetine online buy amoxil online, can amoxicillin treat bv in 3 days, can you use amoxicillin to treat std. uk . fluoxetine is used for treating premenstrual dysphoric disorder  fluoxetine buy no prescription | buy online without prescription . low prices, fast delivery and secure online processing. acquire fucidin cheap baclofen online i still قال رئيس اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع الدكتور احمد العرموطي ان الاعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى المشرفة أولى القلبلتين وثالث الحرميين تؤكد الطبيعة العدوانية للكيان الصهيوني الذي لا يؤمن بالأديان السماوية ولا يقيم وزنا لها وأن هذا الكيان يستهدف المقدسات الاسلامية ويقوم بهدم المساجد ودور العبادة لالحاق الأذى المعنوي والنفسي لأبناء العرب المسلمين.

وطالب في تصريح صحفي الحكومة بتحمل مسؤولياتها تجاه المقدسات والاسلامية ومنع تكرارها تحت أي ظرف من الظروف، كونها المسؤولة عن المقدسات الاسلامية ويلقى عليها مسؤولية كبيرة أمام شعبها والعالم أجمع، الامر الذي يحتم عليها ممارسة دورها في حماية المقدسات الاسلامية في القدس.

كما طالب الحكومة ببحث الاعتداءات على المسجد الاقصى مع جميع دول العالم وفي مجلس الأمن لاتخاذ الاجراءات الرادعة لها.

واكد ان حماية المقدسات الاسلامية والمسجد الأقصى هي واجب على كل عربي ومسلم ولا بد من وضع حد لهذه الممارسات التي لن تنتهي ما دام العرب والمسلمون منشغلون عن القضية الفلسطينية .

وبين ان الحقائق التاريخية تؤكد أن أرض فلسطين كلها أرض عربية من البحر الى النهر, وأن الاحتلال الى زوال مهما طال الزمن, وأن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحريرها من الاحتلال الصهيوني.

ومن جانبه استنكر مجلس نقابة الاطباء  اقتحام عصابة المستوطنين الصهاينة  للمسجد الاقصى وقبة الصخرة.واكد المجلس على ضرورة ان يكون هناك موقف عربي واسلامي رادعاً لهذه الاعتداءات المتكررة على المقدسات الاسلامية.وناشدت النقابة الحكومة بضرورة اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لحماية المقدسات في القدس والتي تشملها الرعاية الهاشمية.واكدت النقابة ان ضعف الموقف العربي الرسمي  والاحداث التي تمر بها الامة   هي التي شجعت اليمين الصهيوني المتطرف وعلى رأسه نتنياهو وزمرته الحاقدة على اقتحام المقدسات.وناشدت النقابة كافة الاقطار العربية والاسلامية بضرورة اتخاذ موقف حاسم ليس فقط لوقف هذه الاعتداءات ومنعها بل ضرورة العمل على تحرير المقدسات.cialis super active pas cher

عن لغة الموقع الافتراضية