الرئيسية / أطباء / مؤتمر: الاردن بحاجة ل 2100 طبيب اسرة

مؤتمر: الاردن بحاجة ل 2100 طبيب اسرة

بدأت امس فعاليات المؤتمر الدولي الأردني الحادي عشر لجمعية اختصاصيي طب الأسرة في نقابة الأطباء بعنوان “طب ألأسرة … طموح سقفه السماء” والذي يستمر حتى 8 الشهر الجاري في فندق لاند مارك.
وقال امين عام وزارة الصحة ضيف الله اللوزي مندوب وزير الصحة راعي المؤتمر ان الوزارة تولي الرعاية الصحية الاولية بشكل عام وطب الاسرة بشكل خاص جل الاهتمام نظرا للدور الهام الذي يقوم به في تشخيص وعلاج ووقاية الامراض المزمنة وتخفيف الضغط على المراكز الثانوية والمستشفيات. واضاف انه يوجد ما يقارب من 100 طبيب مقيم في اختصاص طب الاسرة ملتحقين ببرنامج الاقامة في مختلف سنوات التدريب و125 طبيب اخصائي ومقيم مؤهل في طب الأسرة موزعين على المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية. واشار ان الوزارة تسعى الى التوسع في برنامج الاقامة بشكل عام وطب الاسرة بشكل خاص لتلبية احتياجات الرعاية الصحية الأولية حيث تم تغطية المراكز الصحية الشاملة التعليمية ب 4 اطباء اختصاصيين في طب الاسرة والمراكز الشاملة غير التعليمية ب 3 اختصاصيين. وبين انه تم زيادة عدد المراكز الصحية التعليمية الشاملة لطب الاسرة من 5 مراكز الى 7 مراكز موزعين على محافظات المملكة ويتم العمل على فتح 6 مراكز خلال العامين المقبلين.
وقال رئيس المؤتمر رئيس الجمعية د.محمد رسول الطراونة ان الرعاية الاولية لاتزال بحاجة الى المزيد من الدعم وخاصة من اصحاب القرارالصحي، من حيث زيادة اعداد الكوادر البشرية المؤهلة والتي عمادها طبيب الاسرة والتوسع في برامج الاقامة واعداد الاطباء المقيمين في هذا الاختصاص.
واضاف ان دول العالم المتقدمة تهتم بهذا الاختصاص بدرجة كبيرة، حيث تصل نسبة اطباء الاسرة في بريطانيا الى 50% من عدد الاطباء، وفي كندا الى 45% وفي اسبانيا الى 40%، اما في الاردن فلا تزيد نسبتهم عن 2% فقط، الامر الذي يتطلب تدخل الجهات المعنية لزيادة عدد اطباء الاسرة.
واشار د.الطراونة ان الحد الادنى لتقديم الخدمة في هذا التخصص هو طبيب لكل خمسة الاف نسمة، مما يعني اننا بحاجة الى2100 طبيب اسرة، بينما يوجد في المملكة 480طبيب اسرة يعمل نصفهم تقريبا في دول الخليج.
ان المؤتمر سيناقش مواضيع متنوعة تتعلق بالسياسات الصحية والأمراض الأكثر شيوعا. واضاف ان المشاركين في المؤتمر من داخل المملكة وخارجها يقارب 350 طبيبا وطبيبة ، ويمثل المشاركون من الأردن كافة القطاعات الصحية في المملكة بما فيها وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، والجامعات الأردنية، ومركز الحسين للسرطان،إضافة الى أطباء من القطاع الخاص. واشار إن المؤتمر يشهد حضورا متنوعا من عديد من الدول العربية والعالمية مثل مصر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والكويت، والبحرين، إضافة إلى سطنة عمان والولايات المتحدة الأمريكية .
وقال نائب نقيب الاطباء د.عدنان الضمور ان نقابة الاطباء الاردنية ممثلة بجمعياتها الطبية تهدف من عقد مؤتمراتها الطبية الى اطلاع الطبيب الاردني على احدث المعلومات والتطورات في مختلف الاختصاصات الطبية، وتبادل الآراء بين الاطباء الاردنيين ونظرائهم من الدول العربية والاجنبية و تقديم مادة علمية غنية. واضاف ان الهدف الاساسي الذي نسعى اليه هو الحفاظ على هذا المستوى المتميز الذي وصل اليه القطاع الطبي في بلدنا العزيز وذلك من خلال تعزيز مبدأ التعليم الطبي المستمر فهو من اهم وسائل رفع سوية الطب وخدماته وزيادة خبرة العاملين فيه ليبقى الأردن مركزاً متميزاً في المنطقة العربية والاقليم من ناحية الخدمات الطبية والمستوى العلمي المتميز للقطاع الصحي.
وقالت رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة مها الصاحب إن المؤتمر سيناقش 43 ورقة علمية ومحاضرة ممتدة على 8 جلسات تعقد خلال أيام المؤتمر. واشارت الدكتورة الصاحب أن المؤتمر معتمد بواقع 13 ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر وبينت إن الأوراق المشاركة تتميز بالشمول، وتعدد المواضيع العلمية والصحيةmotilium 40 mg pret

عن لغة الموقع الافتراضية