الرئيسية / أخبار / عصام يوسف: الدور الأردني في دعم القضية الفلسطينية “مفخرة ويرفع الرأس”

عصام يوسف: الدور الأردني في دعم القضية الفلسطينية “مفخرة ويرفع الرأس”

 

أعرب رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، الدكتور عصام يوسف، عن تقديره لدور الأردن، قيادةً وشعباً وحكومةً وبرلماناً، في تقديم الدعم للقضية الفلسطينية، ووقوفه بصلابة إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وقال يوسف، في تصريح صحفي، بأن الدور الأردني المتكامل بين مراكز صنع القرار فيه، في تقديم الدعم للقضية الفلسطينية يعتبر انموذجاً يحتذى في العالمين العربي والإسلامي على حد سواء.

ووصف يوسف الدعم الأردني المستمر من جانب القيادة الهاشمية، إلى جانب جهود الحكومة والبرلمان، في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني وللأقصى والمقدسات، بالـ”مفخرة لكل عربي ومسلم، وبأنها ترفع الرأس”.

ولفت إلى الدور التاريخي الذي يضطلع به الأردن منذ تأسيسه في دعم القضية الفلسطينية، وتقديم الهاشميين للتضحيات في سبيل ذلك، وتنوّع الدعم بمختلف أشكاله السياسية والعسكرية والاقتصادية والإنسانية، وغيرها.

وأشار إلى أن الدور الشعبي يسير بشكل متوازٍ ومتناغم مع جهود القيادة، معتبراً بأن جهود لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني تعتبر مثالاً لحالة الانسجام والتناغم تلك.

وأفاد يوسف بأن لجنة فلسطين النيابية عبرت من خلال جهودها المتميزة تجاه القضية الفلسطينية ومدينة القدس وما تحويه من مقدسات تمثل الثوابت لدى العرب والمسلمين، عن صدق الانتماء والعمل المخلص للمبادئ الدينية والإنسانية والعروبية كافة.

وأضاف بأن “استمرار لجنة فلسطين النيابية في تصديها للانتهاكات التي تحدث بحق المقدسات ومدينة القدس وأهلها، يمثل أصالة الأردنيين، وبأن النبض الأردني الفلسطيني واحد، والقلب الذي يخفق في جسديهما واحد، وبالتالي لا غرابة بأن الألم والمعاناة الفلسطينية يشعر بها أبناء الشعب الأردني بشكل تلقائي وفوري”.

يشار إلى أن لجنة فلسطين النيابية في البرلمان الأردني أكدت خلال اجتماع لها الثلاثاء 26-1-2021، بحثها أخر التطورات المتعلقة بالاعتداءات الإسرائيلية واقتحامات المتطرفين بحماية شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى.

وجدد أعضاء اللجنة التي يرأسها النائب محمد الظهراوي، “دعمهم ومساندتهم للوصاية الهاشمية والتصدي لأي محاولة للنيل منها وعدم المساس بالوضع القائم في القدس وهويتها، مؤكدين أن اللجنة النيابية في اجتماع دائم لبحث الاعتداءات والمستجدات في القدس، ومطالبين باتخاذ موقف حازم تجاه تلك الاعتداءات والانتهاكات”.

عن محمد محيسن