الرئيسية / كتابات / خواطر مغترب… (4)

خواطر مغترب… (4)

يوسف محيسن  يكتب من السويد

دخلوا في حفل تنكري بالأقنعة بلا وجوه حقيقية؟
المعتوه في الشريعة الاسلامية ليس المجنون..
العته هو نقصان العقل وليس غيابه…
في عصور الخلفاء كان المعتوه مصدر مرح وبهجة الخليفة.
لكن المحير ما الذي يجعل هؤلاء يختارون هذا الدور؟
ليس بالضرورة ان يكون المعتوه رث الثياب ومهرجا ومشردا…
هناك ما يطلق عليه علماء النفس” قناع الجنون أو العته الأخلاقي” الذي يضعه بعض الناس
على وجوههم للعمل في أدق الوظائف وممارسة كل الأدوار الاجتماعية والدينية والسياسية بإتقان.. والحفاظ على المظاهر دون أكتشاف متانة الأقنعة، ويضيع هؤلاء في المجتمع ولا يمكنك أن تفرق بين رجل الدين “والسياسي”.
إن معتوها مقنعا مسلحا من أتباع هؤلاء ممن يقود حشودا من الغوغاء…
قادر في أية لحظة على إحداث الخراب.. وأين؟ في مجتمعة وشعبه وفي بلاده لا في بلاد الأعداء.

****************************
وأذكر رائحة صوتها
المعطر بالسكينة..
يا ربي .. كيف علقت بهذه الأقدار الصماء..؟
أوجاع عالية الهمة
حضور للغياب.. للبياض.. للصمت.

*********************

ما خرجت مني تنهيدة ملل في وجدوك…
بربك كيف جعلت من أكثر الأشياء حزنا مهرجانا للفرح ! ..
هل لي بطلب ؟! .. عدني بأن لا ينضج المراهق فيك، ولا أعدك بشيء..
الأشياء أصدقائي.
ولا أعني شيئا لأحد
ولا شأن لأحد…
سوى هذة النبتة المجهولة الاسم
اقول لها..
عندما يخيم الليل فوق وحدتي
إن يومي اليوم
ويومي السابق
لم يكن سيئا معك.
وأن العزلة في آخر العمر
ليست سيئة
إلى هذا الحد .
٠
**************************8

ما هو الصمت؟
هو الحرف التاسع والعشرين من الأبجدية،
هو الكلمة التي سقط جذرها من معاجم اللغة،
هو القصيدة التي ضل المتنبي طريقه إليها ونسي ان يكتبها أحد.
هو أول خازوق أشعل به المغول كتب بغداد،
هو الأحاديث التي صامت عن قولها مريم،
هو ما اسره يوسف في نفسه!

********************

نحن نتناقش ونتحاور ونقدم فكرة او تحليل لغرض الفهم حتى بتباينات الأفكار والتحليلات وتنوعاتها، واختلافاتها… فهذه التنوعات باختلافاتها تقدم رؤية من زاوية أخرى مفيدة، فلا شي مطلق، والتعميم له شروطه الصارمة وهو نادر الحدوث فيما يجري من أحداث متشابكة ومتداخلة..
الغمز واللمز، واستحضار الموقف الشخصي، في النقاش الفكري او الحوار السياسي، لا يقدم شيء ولا يفيد في تصويب وإظهار الحقيقة.
وما نقوله هو رأي من ضمن ما يعرض من أراء متنوعة.
ان الإساءة الظاهرة والمظمرة عيب، ومن لا يتحمل قراءة نص يختلف عما يراه، عليه أن يتعلم تحمل قراءة مايختلف معه، أو على الأقل يتركه ويتجاوزه..
لا أحب والله الكذب والتملق والنفاق لذا لا يحبنى البعض ويشرفنى ذلك..

عن محمد محيسن