الرئيسية / اطباء اسنان / بحضور الاميرة عالية وغياب وزير الصحة..افتتاح مؤتمر المعالجة اللبية

بحضور الاميرة عالية وغياب وزير الصحة..افتتاح مؤتمر المعالجة اللبية

عقدت الجمعية الاردنية للمعالجة اللبية التابعة لنقابة اطباء الاسنان، مؤتمرها الخامس اليوم الثلاثاء، برعاية سمو الاميرة عالية بنت الحسين، بعنوان “تخطي التوقعات في المعالجة اللبية”.
ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين الى الارتقاء بمستوى طب الاسنان والمعالجة اللبية، وبحث ما هو جديد بهذا المجال, بمشاركة 500 طبيب وأكثر من 100 مشارك من الأردن والإمارات العربية المتحدة والسعودية ولبنان وفلسطين، إضافة إلى عدد من دول الشرق الأوسط.
ويتيح المؤتمر التعرف على الأفكار والتقنيات العلمية والعملية والسريرية والمهنية في مجال المعالجة اللبية، وتطوير الأداء العلمي والسريري للمختصين بهذا المجال، فضلا عن بحث القضايا المتصلة بمجالات المعالجة اللبية وتبادل آخر التقنيات الحديثة المتبعة مع المختصين والمحاضرين المحليين والإقليميين.

وأشاد نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه جمعيات الاختصاص في نقابة اطباء الاسنان بفضل حزمة من الاجراءات والافكار الطموحة وتطبيقها واستكمال وتحديث التشريعات الناظمة للعمل النقابي.
وقال رئيس المؤتمر ورئيس الجمعية الاردنية للمعالجة اللبية الدكتور طارق غطاس أن المؤتمر يهدف الى استعراض أحدث أجهزة طب الأسنان المختصة بالمعالجة اللبية، من خلال مختصين ومحاضرين من مختلف دول العالم، ما يعطي أخصائي المعالجة اللبية الفرصة للاطلاع على أحدث الأدوات والتقنيات المستخدمة في هذا المجال.
وافتتح على هامش المؤتمر معرض طبي شارك فيه عدد من الشركات المهتمة.

فيما اعرب اطباء اسنان عن استيائهم من عدم مشاركة وزير الصحة د.محمود الشياب في افتتاح المؤتمر على خلاف ماجرت عليه العادة، خاصة وانه يقام تحت رعاية سمو الاميرة عالية التي رعت حفل الافتتاح.

عن لغة الموقع الافتراضية