الرئيسية / أخبار النقابات / النقابات في ذكرى النكبة..إرادة شعبنا أقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه

النقابات في ذكرى النكبة..إرادة شعبنا أقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه

اكدت النقابات المهنية ان فلسطين التاريخية من البحر الى النهر ارضاً وتاريخاً وحضارة، هي وقف عربي اسلامي لا يحق لأحد ان يتنازل عن شبر منها، وإنَّ الحقوق لا تسقط بالتقادم، وإنَّ الشعب الفلسطيني المجاهد سينتصر لا محالة على الاحتلال والظلم ، وستبقى إرادة شعبنا أقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه.
وأكدت في بيان لرئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس، بمناسبة الذكرى 48 للنكبة، ان المقاومة هي خيار شعبنا الوحيد ووحدة فصائله، هي مقدمة لتحقيق النصر وتحرير الارض.
وجددت النقابات رفضها للتطبيع مع العدو الصهيوني، مؤكدة انه يشكل اعترافا بشرعية الاحتلال وكيانه .
كما اكدت رفضها فكرة الوطن البديل، أو ما يسمى بصفقة القرن، أومجرد الحديث عنهما، وان فلسطين ستبقى وتعود لاهلها محررة وعاصمتها القدس الشريف.
وقال البيان إن نصرة الأسرى واجب فهم ضحوا من أجل كرامة الامة ، فلا بد للامة أن تنصر هذه القضية العادلة وعلى حكومتنا أن تسعى للضغط على الاحتلال من أجل الاستجابة لمطالبهم المتمثلة بأبسط الحقوق الانسانية.
ودعا الأمتين العربية والإسلامية وجميع احرار العالم لدعم صمود شعبنا ومقاومته حتى دحر الاحتلال واستعادة حقوقه الوطنية كافة، وفي مقدمتها القدس الشريف.
وحين النقابات كافة أشكال الدعم الجماهيري والشعبي لنصرة القضية الفلسطينية التي كانت جماهيرنا الأردنية في طليعتها جنباً إلى جنب مع كافة جماهيرنا العربية التي تضامنت مع إخوانها من أبناء الشعب الفلسطيني ونطالب الجميع بالتحرك الجاد.

عن محمد محيسن

محمد محيسن