الرئيسية / سلايد شو / النقابات تعتصم ضد رفع الاسعار والضرائب

النقابات تعتصم ضد رفع الاسعار والضرائب

نفذت النقابات المهنية اعتصاما امام مجمع النقابات احتجاجيا على توجه الحكومة رفع الاسعار والضرائب.

ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات “لالرفع الضرائب والاسعار” و “الى متى سيدفع المواطن ثمن السياسات الاقتصادية الفاشلة”.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين محمود ابو غنمية ان الاعتصام يأتي تضامنا مع الوطن والشعب والتعبر عن رفض النقابات المهنية للسياسات الحكومية الاقتصادي.

واضاف في كلمة له خلال الاعتصام ان النقابات المهنية كانت ومازالت القلعة الصامدة المدافعة عن حرية الوطن والمواطن، الداعية للمستقبل اخضر لكافة الاردنيين.

وببين ابو غنيمة ان على الحكومة الحالية والحكومات القادمة الالتفات الى مصادر دخل جديدة تسد بها عجوزات الموازنة بعيدا عن اللجوء لجيب المواطن الذي بات فارغا ولا يلقى ما يسد به رمقه ويوصله الى آخر الشهر.

وحذر ابو غنيمة من الارتهان الى صبر المواطنين وزيادة تحملهم، مؤكدا ان للصبر حدود على الحكومة ان تعلمها جييدا حتى لا يقع ما لا يحمد عقباه.

واشار الى ان المواطن لم يعد يحتمل نتائج السياسات الاقتصادية الخاطئة للحكومات المتتابعة، مؤكدا ان على الحكومة ان تشارك المواطن في ادارة الدولة والسياسات الاقتصادية حتى يتحمل جزء من ذل.

وبين ان الوطن وامنه واستقراره والحفاظ عليه أهم من اسطوانة غاز او رفع 7 قروش على المحروفات او زيادة اسعار هنا او هناك تزيد من ارهاق الطبقات الفقيرة والمتوسطة، داعيا الحكومة لصرف النظر عن اي زيادات على الاسعار والبحث عن مصادر جديدة.

ودعا ابو غنيمة الى فتح كافة ملفات الفساد والفاسدين، واحالة كافة القضايا وشبهات الفساد للقضاء، وتحصيل حقوق الوطن وامواله المهدورة في ملفات الفساد التي يتكلم بها كافة المواطنين.

وطالب ابو غنيمة مجلس النواب بالوقوف موقفا حازما امام هذه الموازنة المحملة بالضرائب وبنود الجباية، مؤكدا ان مجلس النواب هو الممثل الحقيقي للشعب، وعليه ان يتبنى كافة مطالبه وتلبية احتياجاته.

وشدد ان صاحب القرار النهائي في هذه الموازنة هم النواب، فإما ان يقفوا الى جانب المواطن المسحوق وينتصروا له على هذه السياسات الضريبة الخاطئة، واما ان يقفوا الى جانب الحكومة وعندها يجب ان يتحملوا مسؤولية قراراتهم.

عن لغة الموقع الافتراضية