الرئيسية / سلايد شو / النقابات الصحية تؤكد رفضها لنظام الاعتمادية

النقابات الصحية تؤكد رفضها لنظام الاعتمادية

جددت النقابات الصحية (الاطباء، اطباء الاسنان، الصيادلة، الممرضين) موقفها الرافض لنظام اعتماد المؤسسات الصحية الصادر في الجريدة الرسمية في شهر اب من العام الماضي.

واكدت في اجتماع عقدته في مجمع النقابات المهنية برئاسة رئيس مجلس النقباء نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني رفضها التعامل مع النظام في حال لم يتم تعديله.

وقال د.الكيلاني ان النقابات الصحية ترفض الزامية تطبيق النظام على المؤسسات الصحية، بالاضافة الى كونه يهدد المؤسسات الصحية بالاغلاق في حال لم تلتزم ببنوده.

واضاف انه في الوقت الذي اكدت فيه النقابات الصحية على اهمية تحقيق التقدم والتطور لمهنها، الا انها ترفض ان تكون تحت رحمة “مجلس اعتماد المؤسسات الصحية(HCAC) ” والذي اوجده النظام واشترط حصول المؤسسات الصحية على الاعتمادية منه.

وأعطى النظام الحق للمجلس اغلاق أو طلب اغلاق أي مؤسسة صحية سواء من القطاع العام أو الخاص خلال ثلاث سنوات اذا لم تتقدم للاعتمادية.

واشار د.الكيلاني ان النقابات الصحية سبق وان عقدت عدة لقاءات كان اخرها مع وزير الصحة وبحضور ثلاث وزراء سابقين ورئيس اللجنة الصحية في مجلس الاعيان، حيث تم التوافق على ضرورة تعديل النظام.

وبين ان النقابات الصحية ستطلب لقاء وزير الصحة للتأكيد على موقفها الاخير من النظام والمطالبة بتعديله والغاء الالزامية الواردة فيه.

عن لغة الموقع الافتراضية