الرئيسية / سلايد شو / “المهندسين” تناقش آلية لاقرار تعديلات صندوق التقاعد

“المهندسين” تناقش آلية لاقرار تعديلات صندوق التقاعد

 

رؤساء فروع النقابة يؤكدوا ضرورة التصدي لمحاولات الاحتلال ضم الضفة وغور الاردن

رحّب رؤساء مجالس فروع نقابة المهندسين الأردنيين في المحافظات، بمقترح لمجلس النقابة يتضمن آلية لإقرار التعديلات التي أقرتها الهيئة العامة الاستثنائية على نظام صندوق تقاعد المهندسين.
وتتمحور الآلية بإرسال تلك التعديلات إلى مجلس الوزراء لاقرارها مع إمكانية إجراء أي تعديل تطلبه الهيئة المركزية حال انعقادها بعد انتهاء الأزمة.
جاء ذلك خلال اجتماع ضم نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي وأعضاء من مجلس النقابة والأمانة العامة ورؤساء مجالس الفروع في المحافظات، حيث أكد المهندس سمارة ان ذلك المقترح جاء نتيحة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد نتيجة جائحة فيروس كورونا، واستحالة عقد الهيئات المركزية والعامة والاستثنائيتان خلال الافق المنظور، والحاجة الماسة الى تلك التعديلات بأقصى سرعة ممكنة.
وناقش الاجتماع عددا من القضايا التي نتجت عن أزمة كورونا ، خاصة فيما يتعلق بالمكاتب الهندسية والاستشارية والمهندسين العاملين في القطاع الخاص، وعمليات التدقيق الالكتروني والربط الالكتروني، إضافة إلى علاوات المهندسين في القطاع العام، وأبرز توصيات النقابة لتحفيز النمو في القطاع الاقتصادي.
وشدد رؤساء مجالس الفروع على ضرورة اشراك النقابة في كافة القضايا الوطنية، والأخذ بتوصياتها باعتبارها مؤسسة وطنية رائدة ذات خبرات وكفاءات مشهود لها من كافة أطياف المجتمع الأردني.
وقال نقيب المهندسين إن النقابة أرسلت العديد من المذكرات والمراسلات والدراسات الى رئاسة الوزراء ومركز الأزمات والجهات المختلفة خلال جائحة كورونا تضمنت توصيات عديدة للتعامل مع الظرف الحالي.
وركز على ضرورة تفعيل برامج التدريب للمهندسين في ظل تراجع الظروف الاقتصادية لتخفيف العبء على المهندسين، مبينا أن النقابة ستوقع عددا من الاتفاقيات خلال المرحلة القليلة القادمة لتدريب اكبر قدر ممكن من المهندسين، اضافة إلى استحداث نظام صندوق التدريب لزيادة التمويلات المخصصة لبرامج التدريب المختلفة.
وقال المهندس سمارة إن النقابة اتخذت اجراءات عديدة خلال فترة الحظر الشامل للتخفيف على المكاتب الهندسية، كان منها منح سلف بمبلغ ٥٠٠ دينار لأكثر من 1000 مكتب هندسي، مراعاة للظروف الحالية.
وأكد أن النقابة تشارك في العديد من اللجان المتخصصة لمنح كافة التسهيلات لقطاع الانشاءات لتحفيز الاقتصاد الوطني، إضافة إلى الالتزام بتعديلات نظام الأبنية كما ورد من اللجنة المُشكلة لما فيه خدمة المهنة.
واستعرض الاجتماع أمورا أخرى تتعلق بتفعيل حساب لهيئة المكاتب والشركات الهندسية وضخ السيولة لها للتمكن من ممارسة اعمالها، واشراكها في الضمان الاجتماعي دون أثر رجعي، وغيرها من الأمور.
وأشار إلى ضرورة التصدي الى اهداف جيش الاحتلال الرامية الى ضم جزء من الضفة الغربية وغور الاردن اليها، مشددين على أن ذلك القرار يعتبر مؤشرا خطيرا خلال المرحلة القادمة، خاصة في ظل تقاعس عدد من الدول العربية تجاه ذلك الموقف، مؤكدا على مقاومة كافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وادانة التسلل الصهيوني الى العواصم العربية.
ووجه المجتمون التحية لأبطال الجيش العربي وابناء قواتنا المسلحة والجيش الابيض في تصديه لجائحة كورونا، ووجهوا ايضا تحية الى كافة الزميلات والزملاء المهندسين الذين شاركوا في ظل الازمة في التشغيل والادامة لكافة مرافق ودوائر ومؤسسات الدولة في قطاعات الصحة والانشاءات والبلديات والكهرباء والمياه والخدمات؛ الجنود المجهولين في معركة الوطن في مواجهة كورونا.
وحضر الاجتماع نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد، وأعضاء مجلس النقابة الدكتور بشار الطراونة، والدكتور مالك العمايرة والمهندس رائد الشربجي، ورئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية المهندس عبدالله غوشة، والأمين العام المهندس علي ناصر.

عن محمد محيسن

محمد محيسن