الرئيسية / المعلمين / المعلمين : نظام المسار المهني مرفوض وسنقاومه

المعلمين : نظام المسار المهني مرفوض وسنقاومه

عبر المعلمون عن رفضهم المطلف لنظام المسار المهني الذي أقرته الحكومة مؤخرا.

وقال معلمون إن النظام ظالم وينتقص كثيرا من حقوق المعلمين الذين أكدوا التفافهم حولها ولايقبلوا المساس بها بأي حال من الأحوال.

ودعا المعلمون في وقفة احتجاجية نظمها فرع نقابة المعلمين في الكرك وأقيمت أمام مبنى مديرية تربية قصبة المحافظة، الحكومة إلى العدول عن هذا القرار، مشيرين إلى أن الإصرار عليه سيدفع بالتأكيد لإجراءات تصعيدية قد تصل إلى إعلان إضراب شامل عن العمل.

ووصف رئيس فرع النقابة في الكرك قايد اللصاصمة نظام المسار المهني بالمستبد، مبينا أنه يؤذي المعلمين في لقمة عيشهم ومستقبلهم المهني، محذرا مما وصفه بالانعكاسات السلبية على مدخلات ومخرجات العملية التعليمية على المستوى الوطني.

وأكد اللصاصمة أن مطالب المعلمين جميعها مطالب محقة ولن يسمحوا بالمساس بها لكائن من كان.

وبين اللصاصمة أن من شأن نظام المسار المهني سيجعل مهنة التعليم التي هي من أقدس المهن مهنة طاردة وتخلق بيئة منفرة من العمل بها.

وأشار اللصاصمة في حديثه إلى المطالب الوظيفية التي قال إن من شأن نظام المسار المهني المساس بها والتي أبرزها كما قال رفع علاوة المعلم لتصبح 150 بالمئة وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة وإلغاء ضريبة الدخل على مكافآة نهاية الخدمة وأجور التصحيح والمراقبة في امتحان التوجيهية، وتتضمن المطالب أيضا بحسب اللصاصمة رفع نسبة المستفيدين من مكرمة أبناء المعلمين لـ 15 بالمئة وبحيث تشمل الدراسة في كليات المجتمع، بالإضافة لمطالب أخرى تتعلق بتعديل أسس النقل الخارجي وتحسين نظام التأمين الصحي وشمول المعلمين بالمشاريع الإسكانية.

وتحدث في الوقفة من الميدان المعلمون غيث عبيسات وعبدالله البوات ومحمد القضاة وجميعهم أكدوا رفض نظام المسار المهني كونه يطالب حقوق مكتسبة فهو كما قالوا يلغي الكثير من علاوات المعلمين الجدد والقدامى، معتبرين أن نظام المسار المهني نظام سيء يأتي توطئة لخصخصة التعليم في الأردن لصالح متنفذين وذوي مآرب خاصة على حساب الوطن والمواطن وعلى حساب المعلمين ومعيشتهم كشريحة واسعة من أبناء الوطن الذين أنهكتهم قرارات الحكومة التي وصفوها بالمتخبطة.

عن محمد محيسن

محمد محيسن