الرئيسية / كتابات / الايادي الخفيه القذره

الايادي الخفيه القذره

نعم يجب ان نعي تماما ان هناك جهات وقوى تحاول بكافة الطرق الهاب الاردن وزعزعة الامن فيه.
لم تجد هذه القوى الظلاميه الا الوتر الاردني الفلسطيني وتم البدء فعليا بإستخدامه من خلال كرة القدم لذلك بدأت بشحن الجماهير وادخال عناصر الكراهيه والحقد معتمده على الشباب المشجعين. تلك القوى لايهما اردني او فلسطينؤ بل كل همها اشعال الشراره لنتيه بعدها في قتل وذبح وتشريد .
ماذا سنستفيد عندها من كرة القدم ومن سيعنيه من فاز بالمباراه. فالكل سيكون مشغولا بتأمين اطفاله والبحث عن لقمة طعام لهم وهم ينامون بالعراء في مخيمات اعدت على حدود الدول المجاوره.
وسوف تتكالب قوى الشر وتبدأ بارسال افراد همهم التقتيل وتعقيد الوضع لمنع اي فرصة بالهدوء والسلام.
اي بمعنى اخر تكرير نفس المشاهد التي تحدث في سوريا.
الم تكن الضفه العربيه حتى عام 67 ارض اردنيه ومواطنوها اردنيون ولو لم تحتل من قبل العدو الصهيوني فمابالكم ياقوم .
الانديه الان يجب عليها القيام بدور وطني تقاربي لاقناع جماهيرهم ان اللاعبين وبمجرد خروجهم من الملعب يعودوا اخوة واصدقاء.
انا شخصيا اوجه دعوه للاعبي نادي الوحدات والنادي الفيصلي واداراتهم لتناول الافطار في شهر رمضان المبارك في منزلي. لايصال رساله لللقوى الظلاميه ان الاردنيين على قلب واحد.
وكل عام والوطن والقائد وكافة ابناء الاردن بخير.

عن محمد محيسن

محمد محيسن