الرئيسية / أطباء / اطباء الاورام تطلق حملة للتوعية بسرطان القولون

اطباء الاورام تطلق حملة للتوعية بسرطان القولون

 

 د.السخن: يشكل 10% من الحالات المسجلة سنويا

 اعلنت جمعية “أطباء الأورام الأردنية” في نقابة الاطباء عن حملة التوعية بمرض سرطان القولون والذي يشكل ثاني اكثر الأورام شيوعا في الاْردن بنسبه ١٠٪‏ من حالات الأورام المسجلة سنويا.

وقالت رئيسة الجمعية الدكتورة سناء السخن استشارية الدم والأورام ان الحملة تهدف للتوعيه باعراض الإصابة بسرطان القولون، كتغير عادات الخروج والنزيف مع الإخراج والام البطن وفقدان الوزن، بالاضافة الي التاكيد على إمكانية الوقايه من خلال استئصال النتوات في الكولون اثناء التنظير قبل تحولها الى سرطان .

 واضافت ان التنظير للكشف على القولون يمكن اجراؤه فقط مره واحده كل ١٠ سنوات ابتداءا من عمر الخمسين للوقايه واكدت ان هذه الحمله تتماشى مع هدف الجمعيه في نشر التوعيه الصحيه في المجتمع والذي انعكس من خلال حمله الجمعيه التي استمرت خلال شهر شباط في مختلف أنحاء المملكة فيما أختتمت الجمعية فعاليات حملة “معاً نستطيع أن نتغلب على السرطان ” للتوعية بمرض السرطان وطرق الوقاية منه.

و تزامنت حملة الجمعية مع الحملة العالمية للاتحاد العالمي للحماية من السرطان الذي ترأسه سمو الأميرة دينا مرعد، استستمر على مدار شهر شباط الجاري وشملت فعالياتها محافظات اربد والزرقاء والكرك إلى جانب العاصمة عمّان، ومنصّات التواصل الاجتماعي.

 وقالت د.السخن انه تم من خلال فعاليات الحملة التوعية بطرق وأساليب الوقاية من السرطان ورفع مستوى الوعي المجتمعي بالجوانب المهمة المتعلقة بهذا المرض. واشارت السخن أن الحملة اكد ت على دور الأردن الريادي إقليمياً ودولياً في مكافحة السرطان تماشياً مع توجهيات جلالة الملك عبدالله الثاني، ولترفع من مستوى الوعي الصحي لدى المجتمع ولتشجيع المصابين بالمرض على تجاوز معاناتهم والاندماج بفعالية مع محيطهم ومجتمعهم الخاص.

واكدت د.السخن أنّ معدّل الإصابة بالسرطان في المملكة أقل مما هو مسجل في الغرب، وأن الحملة تهدف إلى التقليل من هذه النسبة، من خلال التشجيع على اتباع نظام حياة صحي وممارسة الرياضية اليومية إلى جانب ترك التدخين وتجنُّب ما يضرُّ بالجسد كالسمنة والكسل والتعرُّض الزائد لأشعة الشمس.وبينت ان التدخين مسؤول عّن ما يزيد عن ثلث الوفيات الناشئة عن السرطان.

عن محمد محيسن